أشجار الصنوبر

أشجار الصنوبر

أشجار الصنوبر .. 100 نوع لإنتاج الخشب

أمل جاسم

هي نوع من مجموعة ضخمة من الأشجار دائمة الخضرة لها أوراق تشبه الإبر وتحمل مخاريط.  تنمو أشجار الصنوبر في بيئات عديدة ولكنها غالبا ما تنمو في التربة الرملية والتربة الصخرية. تعتبر من الأشجار الشائعة في الجبال الغربية والجنوبية الشرقية لأمريكا الشمالية وجنوب أوروبا وجنوب شرق آسيا. يبلغ ارتفاع بعض أشجار الصنوبر 60 مترا وبعضها الآخر يشبه الشجيرات.

يوجد حوالي 100 نوع من أشجار الصنوبر كلها تنمو تقريبا بطريقة طبيعية في نصف الكرة الأرضية الشمالي فقط.

ينتمي الصنوبر لمجموعة من النباتات تسمى المخروطيات. عن طريق المخاريط التي تنتج اللقاح والبذور تتكاثر جميع المخروطيات. طريقة نمو أوراق أشجار الصنوبر تختلف عن بقية المخروطيات. كل أوراق أشجار الصنوبر تقريبا أبرية تنمو في حزم ثنائية أو ثلاثية أو خماسية الأوراق أما بقية المخروطيات تنمو في حزم أكبر أو ربما لا تكون الأوراق في حزم. تشمل المخروطيات القريبة من الصنوبر أشجار التنوب واللاركس والراتينجية.

يعتبر الصنوبر أهم مصدر من مصادر الخشب الخام في العالم. معظم أشجار الصنوبر تنمو سريعا، وتكون جذوعها طويلة مستقيمة مما يجعلها مثالية لإنتاج الخشب الخام. ينتج من بعض أنواع الصنوبر مادة الراتينج وهي مادة تستخدم في عمل منتجات التربنتينة والدهانات والصابون . يستخدم الخشب الناتج عن أغلب أنواع الصنوبر لب ممتاز في صناعة ورق الكتابة.

أشجار صنوبر أمريكا الشمالية

هناك 65 نوعا من أنواع شجر الصنوبر في أمريكا الشمالية. من أهم الأنواع التي تنمو في كندا والجزء الشمالي الشرقي من الولايات المتحدة الأمريكية الصنوبر الأحمر والصنوبر الأمريكي. أشتق اسم الصنوبر الأحمر من لون قلفه ذي اللون البني المحمر ، وهي تعتبر شجرة خشب خام مهمة. أما الصنوبر الأمريكي فهو ينمو في الأراضي الرملية من إقليم شمال البحيرات العظمى إلى شمال غرب كندا.

ينمو صنوبر المخاريط الهلبية على ارتفاعات فائقة، وبعض هذه الأشجار تعد من أقدم الكائنات الحية، حيث يصل عمر بعضها إلى أكثر من 4000 سنة.

كما تنمو عدة أنواع من الصنوبر في أمريكا الشمالية مثل الصنوبر اللباني في شرق الولايات المتحدة، والصنوبر الأشيب ينمو على ارتفاعات منخفضة في جبال سييرا نيفادا وطول ساحل ولاية كاليفورنيا .

كما ينمو الصنوبر ثقيل الخشب في جبال روكي والجانب الشرقي من جبال الكسكيد وفي الجنوب الغربي من الولايات المتحدة. وينمو صنوبر عمود الكوخ على ارتفاع أعلى من الصنوبر ثقيل الخشب في جبال سييرا نيفادا وجبال الروكي .

أشجار الصنوبر تغطي 20 % من مساحة جبل لبنان ولها فوائد طبية حيث ينصح بها الأطباء باعتبارها فلتر مناخي للطبيعة.

أشجار صنوبر أوروبا وآسيا

في شمال أوروبا ينمو القليل من أشجار الصنوبر، يعد الصنوبر الاسكتلندي أهم هذه الأنواع وله قيمة بوصفه شجرة خشب خام ، وهو النوع الوحيد الباقي بعد العصور الجليدية. يتواجد في الأراضي الجبلية في أنحاء أوروبا من جبال لابلاند إلى جنوب إسبانيا، ينتج منه خشب طري يستخدم في العديد من الصناعات التطبيقية خصوصا البناء .

في البلاد المجاورة للبحر الأبيض المتوسط ينمو العديد من أنواع شجر الصنوبر، أكثر هذه الأنواع تميزا هو الصنوبر المثمر ذو التاج الكبير الذي يشبه المظلة. يتواجد حول الطرف الشمالي من البحر الأبيض المتوسط من البرتغال إلى آسيا الصغرى، للصنوبر المثمر مخاريط كبيرة تكاد تكون مستديرة الشكل بنية اللون تحتوي على بذور صالحة للأكل .

الصنوبر الحلبي هو الأكثر انتشارا في إقليم البحر المتوسط وينمو من إسبانيا وشمال إفريقيا وبالقرب من مضيق جبل طارق حتى جبال فلسطين ولبنان .

الصنوبر الكورسيكي هو الأقرب بالصلة لشجرة الزينة التي توزع حول العالم، الموطن الأصلي له جزيرة كورسيكا وجنوب إيطاليا وجزيرة صقلية، يستخدم خشب الصنوبر الكورسيكي في عمل اللب المستخدم في صناعة ورق الكتابة .

في جنوب شرق آسيا واليابان ينمو نحو 15 نوعا من الصنوبر بصورة طبيعية معظمها في مناطق جبلية. ينمو الصنوبر السيبري على جبال الأورال ويمتد عبر غرب ووسط سيبيريا إلى شمال منغوليا. أما صنوبر البوتان فموطنه الهملايا ، وتعد شجرة مهمة كخشب خام وأيضا يتم شقها لاستخراج الراتينج منها .

الحدائق العامة الكبيرة والصغيرة في اليابان بينها سمة مشتركة هي زراعة أشكال خاصة من الصنوبر الأبيض الياباني . كما يزرع الصنوبر الياباني الأسود الأكبر حجما بوصفها أشجاراً متقزمة وتعرف بالبونساي. يعتبر الصنوبر الأسود الياباني من الأصناف ذات القيمة التجارية حيث يزرع من أجل الخشب والراتينج.

المصدر : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 120