ثقب الأوزون

ثقب الأوزون

ثقب الأوزون يزداد اتساعا في سبتمبر من كل عامَ

فرح ابراهيم

أعلنت وكالة الطيران والفضاء الأمريكية «ناسا» أن ثقب طبقة الأوزون فوق القارة القطبية الجنوبية «أنتاركتيكا»، عاد للاتساع مجدداً خلال العام الماضي، ليسجل خامس أكبر اتساع في مساحته منذ بدء مراقبته قبل 30 عاماً. وأشار «بول نيومان» عالم الغلاف الجوي الأرضي في مركز جودارد للطيران الفضائي، التابع لوكالة ناسا، إلى أن مساحة ثقب الأوزون بلغت حوالي 10.5 مليون ميل مربع «أي أكثر من 27.1 مليون كيلومتر مربع» خلال سبتمبر الماضي، معتبراً أن هذا المعدل من الاتساع يعد «كبيراً نسبياً». وأن ثقب الأوزون تراجع اتساعه العام الماضي إلى 9.7 مليون ميل مربع مقارنة بحجمه العام السابق، والذي بلغ 11.5 مليون ميل مربع «أي ما يعادل نحو 30 مليون كيلوا مترا مربع». وبحسب تقديرات العلماء فإن مساحة ثقب الأوزون فوق القارة القطبية الجنوبية، ما زالت أكبر من مساحة قارة أمريكا الشمالية، حيث يُلقى باللوم على الأنشطة البشرية في اتساع تلك التي فوق الثقب، الذي يعتقد أنه يبلغ ذروته في سبتمبر وأكتوبر الأول من كل عام.

المصدر : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 114