لقاء مع الفلكي عادل السعدون

لقاء مع الفلكي عادل السعدون

أكد أن النظرة الدونية لعلماء الفلك من قبل علماء علماء الدين ساهمت في عدم تطور العلم 

الفلكي عادل السعدون : الفلك يخدم البيئة ويساعد على حمايتها من التلوث 

ريهام محمد

اليوم العربي يبدأ بعد غياب الشمس والقمر أساسي لتحديد الشعائر الدينية.

قال الباحث الفلكي عادل السعدون: أن الفلك هو العلم الذي يدرس كل ما هو خارج الغلاف الجوي من نجوم وكواكب وشمس ومذنبات.

وأشار السعدون « في حوار خاص لبيئتنا « إلى أن اليوم العربي يبدأ بعد غروب الشمس حيث إعتمد على ذلك في تحديد الصلوات الخمس بينما إعتمد على القمر في تحديد الشعائر الدينية مثل رمضان والأعياد.

كما أكد السعدون أن مجالات علم الفلك تخدم البيئة بشكل كبير حيث ساعمت أبحاث الرصد بالأقمار الصناعية في لفت أنظار العالم إلى إنكماش الدائرة القطبية التي ترتبت على ظاهرة الاحتباس الحراري بحيث إندفعت الجهات البحثية و العلمية على مستوى العالم إلى العمل للحد من السلبيات المترتبة على ذلك.

وبين السعدون أن النظرة الدونية من قبل علماء الدين للفلكيين حيث يعتبرونهم منجمين ساهمت كثيرا في إنحسار هذا العلم وتراجعه على المستوى العربي.

وهنا نص الحوار معه: 

* متى وكيف بدأت علاقتك بعلم الفلك؟

علاقتي بعلم الفلك ارتبطت بطفولتي ونشأتي في قرية الشعيبة فقد كانت قرية بسيطة تعيش من دون كهرباء بالليل وكنت وقتها أراقب النجوم المتلألئة في السماء الليلية الداكنة وأبحث عن إجابات لأسئلة عديدة عن سير النجوم وأسمائها ومتى تظهر ولماذا تختفي وأحيانا كنت أجد إجابات لأسئلتي عند بعض كبار السن، ورويدا رويدا إكتشفت حبي للفلك منذ أن كان عمري 15 سنة، وشرعت في شراء كيب للدكتور صالح العجيري ولم تكن تشبع رغبتي وإنتقلت للقراءة في التاريخ الكويتي والعربي.

وساعد على نمو موهبتي الفلكية دراستي للجغرافيا الفلكية في الجامعة، وممارستي العلمية للكشف عن النجوم ليلا وسرعان ما أنهيت الدراسة الجامعية وأصبحت قائد الجوالة الجامعية مما دفعني لدراسة علم الفلك أكثر وأكثر ولا زلت مستمر في هذا الاتجاه إلى الآن. 

* وما أهم الإنجازات التي تعتز بها في مسيرتك كفلكي؟

من أهم الإنجازات التي أعتز بها إصداري لتقويم الكويت الفلكي الذي يصدر سنويا، وأيضا رسم خريطة لنجوم السماء وتعد من أدق و أفضل الخرائط العربية بشهادة المخضرمين في علم الفلك، ولدي أيضا كتاب عن تاريخ الكويت بإسم حدث في مثل هذا اليوم ويعتبر مرجع نفيس لكل أحداث الكويت منذ أكثر من ألفين عام حتى اليوم. كما قمت بالعديد من الإختراعات منها العلم الحر، جهاز لمنع إنقلاب قوارب السباق السريعة، جهاز لتركيب المصابيح الكهربائية، وجهاز الساعة النجمية، ومدرج متحرك لهبوط الطائرات من دون عجلات والوسادة الطبية، وأمتلك أيضا مكتبة منزلية تحتوي على 8000 كتاب بشتى أنواع المعرفة منها 750 كتابا خاصا بالكويت، وتعد ضمن أكبر المكتبات الخاصة بالكويت وهي حصيلة رحلة العلم والعمل.

* كيف تعرف علم الفلك؟

الفلك هو العلم الذي يدرس كل ماهو خارج الغلاف الجوي من النجوم والكواكب والشمس والمذنبات. 

* وهل يرتبط علم الفلك بعلوم أخرى؟

أجل يرتبط الفلك بكل العلوم الطبيعية منها مثل الفيزياء والرياضيات وعلوم الكيمياء والأحياء والبيولوجي أيضا هناك العديد من الدوائر التي يلتقي فيها علم الفلك بالعلوم السابقة الذكر.

* وماذا عن موقع القمر بأشكاله المختلفة بعلم الفلك ومدى إرتباطة بالتاريخ؟

القمر مركب أساسي في المجموعة الشمسية، وتحديد ودراسة أشكالة إذا كان وجه تربيع أو محاق أو بدر أو هلال ضروري جدا في رصد وتحليل العديد من الظواهر الحياتية والفلكية، وقد أستخدمت العديد من الحضارات الإنسانية في الهند والصين وبابل وأيضا عرب الجاهلية واليهود الهلال في تحديد مواقيت شعائرهم ومناساباتهم وخاصة الدينية منها، وبحلول الإسلام إعتمد الشهر القمري الذي يرتبط بدورة القمر حول الأرض كل ½29 يوم وبدورانه 12 مرة بالسنة يتم تحديد بداية كل شهر قمري وهي محرم صفر شعبان ورمضان جمادي أول وثاني ومعروف أن الفلكي العربي القديم قصي بن كلاب هو أول من قام بربط الشهر القمري بالشعائر والمناسبات الإسلامية.

ومعروف فلكيا أن اليوم العربي يبدأ بعد غياب الشمس وبناءا عليه تم تحديد الصلوات في الإسلام بمواعيد أوقات النهار، فإذا كانت الشمس تحت الأفق الشرقي ب 18 درجة فهذا موعد صلاة الفجر وإذا كانت الشمس فوق الرأس مباشرة فهذا موعد صلاة الظهر وإذا وصلنا إلى أن يكون ظل الشيء في الشمس مرتين فهي صلاة العصر وعندما تغيب الشمس وتكون تحت الأفق الغربي ب18 درجة نكون قد وصلنا لصلاة المغرب، وفي الليل صلاة العشاء.

وفي أيام الرسول محمد صلى الله عليه وسلم حدد المسلمون شفقين فلكي وملاحي، أما الفلكي فكانوا يحددون من خلالة مواقيت الصلاة ويقصد به قبل وبعد طلوع الشمس، أما الشفق الملاحي فقد إعتمدوا عليه لتحديد الرحلات الخاصة بالسفر خاصة عبر البحر. 

* وما السبب في إختلاف المسلمين ببقاع مختلفة في الأرض في تحديد بداية شهر رمضان رغم أن الحسابات الفلكية ثابتة وشبة مؤكدة؟

بداية شهر رمضان لدى المسلمين ترتبط برؤية الهلال والحديث الشريف المعتمد في ذلك لرسول الله صلى الله عليه وسلم يقول « صوموا لرؤيته وأفطروا لرؤيته « والإختلاف في هذا الجانب يرتبط بإختلاف غالبية فقهاء المسلمين أنفسهم حول بداية رمضان أو العيد. وأيضا الإختلافات بين المذاهب الإسلامية تؤثر على تحديد بداية رمضان والعيد.

وفي المقابل يصلي غالبية المسلمين بناء على تواقيت محددة من قبل فلكيين متخصصين يحددون الوقت بدقة تصل نسبة صحتها إلى 99،9 % و 100 % بالأساليب الحديثة التي تحددها بالألف في الثانية. 

* وهل يعني كلامك السابق أن النظرة لعلم الفلك على المستويين العربي والخليجي لازالت ضعيفة وقاصرة؟

أجل النظرة لا زالت قاصرة لعلم الفلك في الكويت والخليج والعالم العربي، وعلماء الدين لهم دور كبير في هذا المجال وهم يعتبرون الفلكي منجم يخرق الغيب ويجب أن لايعتد برأيه، وهذا خطأ كبير والفرق بين الفلك والتنجيم واضح ومعروف فالتنجيم مبني على التكهنات والتوقعات والأبراج وإدعاء البعض قدرات خارقة على إختراق الغيب والمجهول بينما الفلك علم يدرس في أعرق جامعات العالم وله أصول وقواعد وأجهزة إلكترونية عالية الدقة، ولا أدري كيف يربط بينه وبين التنجيم؟


* حدثنا عن التكريم الذي حصلت عليه مؤخرا حول فيلم «محميات الملاذ الأخير»  في مهرجان النيل الأول السينمائي؟

فيلم «محميات الملاذ الأخير» هو للشاب المبدع حسين حبيب، وقد شارك به في مهرجان النيل السينمائي الأول للأفلام التسجيلية، وحصل الفيلم على الجائزة الأولى، وبصفتي عضو مجلس إدارة في نادي الكويت للسينما الواجهة الأكبر التي شارك من خلالها حسين حبيب في مهرجان النيل فقد تم إختياري لأمثل الكويت في المهرجان ولأتسلم الجائزة نيابة عن حسين حبيب لعدم وجودة وإنشغالة في فترة المهرجان، وكان أن سافرت وتسلمت التكريم الذي يعتبر تكريما للكويت.

* وهل يخدم الفلك البيئة؟

أجل من دون شك يخدم الفلك البيئة من خلال مجالات عدة داخلة كعلم مثل الإستشعار عن بعد بالأقمار الصناعية وتحديد حالة الأرض وكشف الموجود في طبقاتها من مياه جوفية ومعادن وبترول.

ألى جانب أن علم الفلك كان له دور كبير في توجيه أنظار العالم نحو مشكلة الإحتباس الحراري حيث أثبتت الأبحاث الفلكية إنكماش الدائرة القطبية وإضمحلالها في المنطقة الشمالية وهذا دفع العلماء للبحث في أسباب ذلك وسرعان ما ثبت أن الإحتباس الحراري وراء ذلك.  وقد أثيرت مسألة تآكل طبقة الأوزون في السنوات الثلاثين الماضية وهذا دفع الجهات البحثية والعالمية للتحرك نحو الحد من تآكل طبقة الأوزون لأن ذلك يضر بالإنسان والنبات والحيوان بشكل مباشر وبناء عليه تم عمل أكثر من إتفاقية وأكثر من بديل لغاز CFC الضار في التبريد والمبيدات وجالات أخرى، وقد أسفرت كل هذه الأمور عن تحسن الوضع بشكل عام وإيقاف التآكل في طبقة الأوزون. 

* وماذا عن طبقة الأوزون والثقب الموجود فيها وهل لذلك تأثير علي البيئة بالسلب؟

يجب ان نوضح ما هية الأوزون وثقبهن فالأوزون عبارة عن غاز الأكسجين المركز O3 وهو غلاف دقيق داخل الغلاف الجوي وتتراوح مساحته من 2.5-3 كم من 400 كيلو المساحة الإجمالية للغلاف الجوي كله.

غاز الأوزون يتأثر بغاز CFC أي الكلورفلوروكربون وهذا الغاز ينتج عن بعض المبيدات الحشرية ومخلفات المصانع وأجهزة التكييف والتبريد وهذا الغاز CFC يعمل على تحليل الأوزون الذي من فوائده حماية الآزرض من تسرب الأشعة الفوق بنفسجية التي تسبب الحروق وسرطان الجلد وأمراض العيون. 

المصدر : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 105