إعادة التدوير

إعادة التدوير

إعادة تدوير النفايات 

عبدالحكيم ناصر القطان

نستهلك في حياتنا اليومية الكثير من الأشياء، والعديد منها نتخلص من بقاياها، فتأتي سيارة النفايات لتنقل المخلفات من الحاوية الموجودة في منازلنا إلى موقع ردمها.

بعض هذه النفايات يمكن إعادة تصنيعها لإنتاج مواد جديدة مثل الورق والزجاج والألمنيوم والبلاستيك، وهي ما يسمى إعادة تدوير النفايات وهي عملية إعادة تصنيع بعض المخلفات، وذلك لتقليل تأثيرها وتراكمها على البيئة، والاستفادة منها مجددا، وتتم هذه العملية عن طريق تصنيف وفصل المخلفات القابلة للتدوير، ثم إعادة تصنيع كل مادة على حدة.

* تدوير نفايات الزجاج : صناعة الزجاج عن طريق عملية التدوير، وينتج تلوثا هوائيا أقل من صنع الزجاج من المواد الخام بنسبة 20 % ويقلل تلوث الماء بنسبة 50 %.

* تدوير نفايات الألمنيوم : عملية صناعة الألمنيوم عن طريق إعادة التدوير تقلل من استهلاك الطاقة بنسبة 75%. 

* تدوير النفايات الورقية : تتطلب عملية صناعة الورق بطريقة التدوير كمية أقل من المياه والطاقة، وتنتج كمية أقل من الأدخنة الملوثة من تلك العملية التي تتم فيها صناعة الورق من المواد الخام الناتجة عن قطع الأشجار. إن عملية صناعة طن واحد من الورق عن طريق إعادة التدوير توفر 380 جالوناً من النفط، فتدوير الأوراق يقلل من عملية تقطيع الأشجار. 

* تدوير النفايات البلاستيكية : تقتل النفايات البلاستيكية المرمية في البحر مليون كائن بحري كل سنة فعملية تدوير قنينة مياه شرب واحد توفر طاقة يمكنها أن تشغل جهاز حاسوب لمدة 25 دقيقة.

إن المواد البلاستيكية كالقناني وحفاظات الأطفال تبقى لمدة 500 سنة في مواقع ردم النفايات حتى تتحلل، فتقليل استهلاك القناني البلاستيكية يقلل من بقائها في مواقع الردم دون تحلل لزمن طويل.

توجد حاويات التدوير في الكويت في بعض الجمعيات التعاونية، منها اللون الأصفر للمجلات والصحف، واللون البرتقالي للزجاج، واللون الرمادي للألمنيوم.

والآن ما هي الطرق التي نتبعها للحد من النفايات؟

-  استخدام الأشياء المستعملة أو استخدامها لنفس الغرض.

-  تبرع بألعابك التي لا تحتاجها للمنظمات والجمعيات الخيرية بدلاً من رميها في سلة المهملات ليستفيد منها الآخرون وتحافظ على بيئتك. 

المصدر  : مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 102