البطارية

البطارية

البطارية الكهربائية: مجموعة فولتا هي الخطوة الأولى

أمل جاســم

ولد العالم أليساندرو فولتا في مدينة كومو الإيطالية في عائلة نبيلة لكنها فقيرة الحال. عمل فولتا مديرا لمدرسة، كان شغوفا بالعلوم وخاصة في مجال الكهرباء، وقد كتب أبحاثاً كثيرة عن الكهرباء الساكنة عام 1769 مما أهله ليصبح مدرسا في جامعة ميلانو اعتبارا من العام 1778.

في عام 1799، عزم فولتا على إعداد جهاز جديد يمكنه بواسطته توليد تيار مستمر من الكهرباء، وكان ذلك الجهاز يتكون من مجموعة من أقراص معدنية من النحاس والزنك، ويوضع كل قرص من النحاس فوق قرص من الزنك وهكذا، وبين كل زوج من هذه الأقراص توضع قطعة من الورق المقوى المشبع بالماء المالح، وقد عرف هذا الجهاز باسم «مجموعة فولتا» وكانت الخطوة الأولى في صنع البطاريات الجافة التي نستخدمها الآن.

لم يعلن فولتا عن اختراعه حتى عام 1800 وذلك بسبب الأحداث السياسية، وقد كتب عن اختراعه في رسالة إلى السير جوزيف رانكس رئيس الجمعية الملكية، وقام السير جوزيف بنشر تلك الرسالة والإعلان عن الاختراع في جريدة الجمعية، وبحلول صيف 1800 كانت أخبار البطارية الكهربائية قد انتشرت في انحاء أوروبا.

في عام 1801، دعا نابليون العالم الإيطالي فولتا إلى باريس ليريه اختراعه، وكافأه بمنحه لقب كونت، وشاعت شهرة فولتا في أوروبا التي أمضى بقية حياته متجولا في أنحائها، وتوفي عام 1827.

المصدر: مجلة بيئتنا - الهيئة العامة للبيئة - العدد 156