سماء الكويت تشهد ظاهرة خسوف القمر للمرة الأولى منذ نحو (150) عاماً

الكويت- خسوف القمر - تصوير وليد النصرالله

الكويت - وكالات - محمود المصري

     شهدت سماء الكويت يوم أمس الأربعاء ظاهرة فلكية نادرة وهي الخسوف الكلي للقمر الأزرق العملاق التي رُصدت لآخر مرة فى الكويت قبل (150) عاماً ، وشوهد القمر العملاق جزئياً في سماء الكويت عند الساعة (5:25) مساء واستمر لمدة (45) دقيقة.

    ويعتبر هذا الحدث العالمي حدثاً فلكياً فريداً مع خسوف كامل للقمر، قدم مشهداً سماوياً يحبس الأنفاس تمكن سكان أجزاء واسعة من الأرض رؤيته في ظاهرة يسميها العلماء "قمر الدم الأزرق العملاق" ومع بدأية الخسوف تشكلت هالة سوداء أستهلت بإختفاء القمر الأبيض تدريجياً، وبعد ساعة لف ظلام دامس القمر قبل أن يتكشف تدريجاً من جديد مع مسحة نحاسية لونت سطحه، وقد شوهد الخسوف في أمريكا الشمالية وروسيا وآسيا والمحيط الهادئ، غير أن سكان الجزء الأكبر من أوروبا وأفريقيا وأمريكا الجنوبية لم يتمكنوا في المقابل من رؤية هذا العرض المبهر جراء أشعة الشمس، ولا يستلزم التمتع بهذا المشهد الاستعانة بنظارات وقائية خاصة لمتابعته خلافاً لكسوف الشمس.

وقد سبق الخسوف ترقب كبير في انتظار هذا الحدث الفلكي نظراً إلى توافر الخصائص الثلاث بشكل متزامن بحسب ما أكد مرصد باريس على موقعه الإلكتروني. فهذا القمر ليس فقط "أزرقاً" وبلون "الدم" بل هو أيضاً "عملاق" نظراً إلى كونه في مسافة قريبة من الأرض، فيما حدث الخسوف بعد 27 ساعة فقط من وصول القمر إلى النقطة المدارية الأقرب من الأرض أو ما يسمى بالحضيض المدارين، وكانت آخر ظاهرة "قمر دم ازرق عملاق" شاهدها سكان أوروبا وأفريقيا وغرب آسيا في 30 ديسمبر 1982.

تصوير- فيصل النومس

 

تصوير- وليد النصرالله