أكد مدير عام الهيئة العامة للبيئة رئيس مجلس ادارتها الشيخ عبدالله الأحمد، أن الهيئة متواصلة دائماً مع المجتمع عبر منصاتها وعبر وسائل الاعلام المختلفة، وقد تبين ارتفاع بعض معدلات الغبار العالق،  مؤكداً أن هواء الكويت سليم ومعدل الغبار العالق طبيعي .

وفي تصريح على هامش توقيع الهيئة والإدارة العامة للجمارك ، اتفاقية تعاون لتدشين اعمال الربط الإلكتروني بين الجانبين والحفاظ على سرية المعلومات، وتفعيل الافراجات الجمركية الكترونيا، بعد الانتهاء وبنجاح من الاختبارات الفنية اللازمة لذلك، أكد الأحمد أن «الجو في الكويت متلائم مع المجتمع المحيط، فالكويت تقع في منطقة غبارية ما يؤدي إلى ارتفاع معدلات الغبار العالق في الجو، وهو أمر طبيعي في هذا المناخ»، مطمئنا الجميع ان الاجواء في دولة الكويت سليمة..

وقال الأحمد في كلمته ان «الاتفاقية استجابة للسياسة العامة لدولة الكويت لميكنة وربط كافة الجهات الإدارية إلكترونيا، ولتعزيز الشراكة الحقيقية وفتح اطر التعاون للمساهمة في تقديم الخدمات وتبادل الآراء لخدمة المصلحة العامة وبما يضمن حقوق الدولة»، لافتا إلى ان «الاتفاقية ستساعد في تداول المواد الكيميائية وسرعة انجاز المعاملات بين الهيئة والجمارك، ومن شأنها الحد من دخول المواد الكيميائية الضارة وتقنينها وترتيبها في الدولة»، مشيرا الى ان «التواصل الالكتروني يسهل المعاملات وانه تم ايقاف التعاملات الورقية بين الجهتين واستبدالها بالتبادل الالكتروني .