نظمت إدارة البرامج والأنشطة بالجمعية الكويتية لحماية البيئة برنامجا تدريبيا حول الحياة الفطرية والمكونات الطبيعية لمحمية الجهراء، بمشاركة فريق البيئة بأكاديمية لوياك إلى جانب ممثلين عن شركة «رساميل» الشريك البيئي لبرنامج سفاري الشواطئ بالجمعية.

وقالت أمين عام الجمعية جنان بهزاد في تصريح صحافي إن البرنامج التدريبي لفريق البيئة بأكاديمية «لوياك» وشركة «رساميل» جاء ضمن زيارة ميدانية نظمتها إدارة البرامج والأنشطة بالجمعية لمحمية الجهراء بالتعاون مع إدارة التنوع الأحيائي بالهيئة العامة للبيئة.

وأضافت بهزاد أن البرنامج التدريبي شمل التعريف بكائنات الحياة الفطرية في المحمية وسبل المحافظة عليها ودور المحمية تجاه ذلك، فضلا عن التعريف بالأراضي القاحلة في الكويت وحساسيتها والنظم البيئية الساحلية والبحرية المشمولة في برنامج سفاري الشواطئ، كما شمل التعريف بما تواجهه الكويت حاليا من مشاكل بيئية ناتجة عن التنمية غير الملائمة وتدهور الموارد البيولوجية بسبب التصحر الواسع النطاق والإفراط في استنزاف الموارد الطبيعية