أكد المدير العام للهيئة العامة للبيئة ورئيس مجلس إدارتها الشيخ عبد الله احمد الحمود الصباح اهمية حماية البيئة البحرية وايجاد الحلول المناسبة للقضايا البيئية في دول مجلس التعاون الخليجي.

 

جاء ذلك في كلمة للشيخ عبد الله خلال الاجتماع التشاوري بين دول مجلس التعاون الخليجي البيئة ومركز علوم البحار ومصائد الأسماك في المملكة المتحدة " سيفاس "

 

وقال الشيخ عبد الله ان هذا الاجتماع يتفق مع أهداف مجلس التعاون الخليجي في تحقيق التكامل التنموي بين الدول الأعضاء وحماية البيئة والمحافظة على مواردها الطبيعية بالتعاون مع بريطانيا.

 

واشار الى ان دول الخليج كغيرها من دول العام تواجه قضايا بيئية عدة بحاجة ماسة لوضع حلول للتغلب عليها وحماية البيئة خصوصا البحرية التي تعد مصدرا رئيسيا للغذاء وشريانا اقتصاديا حيويا لتصدير النفط إلى ارجاء المعمورة.

 

من جانبه قال السفير البريطاني لدى الكويت مايكل دافنبورت في كلمة ان هذا الاجتماع يهدف الى مناقشة سبل التعاون بين المملكة المتحدة ودول مجلس التعاون لدعم إدارة البيئة البحرية في الخليج وسيتم الخروج بخريطة طريق لهذا التعاون.

 

واضاف ان الاجتماع يأتي لتطوير التعاون البيئي البحري المذكور في البيان المشترك الصادر عن قادة دول مجلس التعاون الخليجي ورئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي في قمة دول المجلس التي عقدت في ديسمبر 2016 بالبحرين.

 

وأوضح دافنبورت ان الاجتماع يركز على أربعة مجالات وأولويات للتعاون هي التلوث البحري والمناطق البحرية المحمية ومعالجة الانواع البحرية الغازية وتحديد الأهداف البيئية.